إن علم الصرف يعد من أوائل العلوم التي ينبغي أن يدرسها طالب العلم، وذلك لأن أساس العلوم الشرعية هو إتقان اللغة العربية وأول خطوة في إتقان اللغة العربية هي معرفة الكلمات التي تتركب منها ودراسة تراكيب هذه الكلمات هي موضوع علم الصرف ولذلك قال الإمام السيوطي (وأما التصريف فإن من فاته علمه فاته المعظم. ومن أوائل الكتب التي يدرسها الطالب في هذا العلم متن كتاب (البناء) فهو من أنفع الكتب في علم الصرف. والقاعدة التي لا يبنى الصرف إلا عليها؛ ومع عدم معرفة اسم مؤلفه، فقد تناوله بالشرح كثيرون، ودرسه طلاب العلم في المعاهد العلمية منذ تأليفه، أي منذ خمسمئة سنة، إلى يومنا هذا

وهذا الشرح الذي بين أيدينا، للشيخ علي هانئ، الذي شرح الكتاب شرحاً وافياً، ضمنه أهم ما في شروح السابقين، مع تطبيقات كثيرة من علم التفسير، قلما يجدها طالب علم في أي شرح آخر، وهذه الدورة خلاصة عمل الشيخ علي هانئ على هذا الكتاب. وسوف يجد فيه الطالب علما غزيراً، وخبرة طويلة، مع تطبيق قواعد هذا العلم على كتاب الله عز وجل.

تواريخ مهمة
يبدأ التسجيل: ٣٠ من شهر سبتمبر ٢٠١٩
يُغلَق التسجيل: ١١ من شهر نوفمبر ٢٠١٩

ملاحظة: ستكون مواد الدورات متوفرة في اليوم الأول الدراسي، ٢١ من شهر أكتوبر ٢٠١٩

Please share this with your family and friends:

“Whoever guides someone to goodness will have a similar reward”– The Prophet (Peace and Blessings Be Upon Him)