اسم الدورة : شرح كتاب “الفوائد الفَنارِيَّة على متن إيساغُوجِي  – 2- المبادئ والمقاصد

: تلخيص الدورة

علم المنطق هو علمٌ يدرس مبادئ الاستنتاج الصحيح، وتكمن أهمِّيَّته في أنّه يمنح الإنسانَ القدرة على التفكير السليم، كما يُعتَبر طريقةً لدراسة الحُجَج والاستدلال عليها، ممَّا يساعدنا على التعليل بشكلٍ صحيح؛ إذ إنّ التفكير المنطقي يُعتبر وسيلة لمعرفة الحقيقة اعتمادًا على مجموعة من المعايير التي يجب استخدامُها لذلك

وهذه الدورة الثانية في شرح متنٍ عظيم في علم المنطق صُرِفت هِمَم العلماء إليه منذ تأليفه، وهو متن إيساغوجي في علم المنطق. والشرح للإمام العلَّامة شمس الدين الفناري رحمه الله تعالى. وقد كانت الدورة الأولى في مقدمة العلم ومباحث الدلالة، وستكون هذه الدورة في مبادئ العلم ومقاصده

متطلَّبات الدورة : أن يكون الطالب قد قرأ شرح السُّلَّم المُنَورق للدمنهوري، أو شرح حسام كاتي على إيساغوجي

: توصيف الدروس

: سيكون توزيع دروس الدورة الثَّانيَّة من شرح الفناري على إيساغوجي على النحو الآتي

الأسبوع الأوَّل: تقسيم اللَّفظ باعتبار الوضع

الأسبوع الثَّاني: تقسيم اللَّفظ باعتبار المفهوم

: الأسبوع الثَّالث

القسم الأوَّل: تعريف الكلِي والجُّزئي

القسم الثَّاني: الكلِّي الذَّاتي وتعريف الجِّنس

: الأسبوع الرّابع

القسم الأوَّل: النَّوع والفصل

القسم الثَّاني: الكلِّي العرضي

: الأسبوع الخامس

القسم الأوَّل: القول الشَّارح

القسم الثَّاني: تتمَّة القول الشَّارح

: الأسبوع السَّادس

القسم الأول: الحدُّ والرَّسم التَّامين والنَّاقصين

القسم الثَّاني: القضايا وأقسامها باعتبار كون أجزاءها مفردة أو مركبة

: الأسبوع السَّابع

القسم الأوَّل: تقسيم القضيَّة باعتبار الموضوع وتقسيم القضَّايا الشرطيَّة المتصلة

القسم الثَّاني: القضيَّة ذات الأجزاء الثَّلاث

الأسبوع الثَّامن: التَّناقض

الأسبوع التَّاسع: العكس

: الأسبوع العاشر

القسم الأوَّل: القياس

القسم الثَّاني: نوعا القياس

: الأسبوع الحادي عشر

القسم الأوَّل: الأشكال الأربعة 

القسم الثَّاني: أقسام القياس الاقتراني بحسب قضاياه

: الأسبوع الثَّاني عشر

القسم الأوَّل: الصِّناعات الخمس

القسم الثَّاني: تتمَّة الصّناعات الخمس وخاتمة الكتاب

ماذا ستتعلَّم : مبادئ ومقاصد التَّصورات والتَّصديقات

: حول الكتاب والمؤلِّف

المؤلِّف عالم تركيٌّ وقاضٍ ومفسِّرٌ وعالمٌ بالمنطق والأصول، من فقهاء الحنفية وشيخ الإسلام في العهد العثماني الأوَّل. وهو شمس الدّين محمَّد بن حمزة بن محمَّد الفَنَاريُّ، نسبة الى الفنار وهو المنارة وهي قسم من أقسام القسطنطينية، من مصنَّفاته: فُصُول البدائِع فِي علوم الشَّرائِع فِي الأصول، وتفسير الفاتِحة، وشرح الرسالة الأثيرية فِي الميزان، وشرح الفرائض السِّراجِيّة، والحاشية على شرح المواقف للسيِّد الشريف. وغير ذلك. تُوفِّي سنة أربع وثلاثِين وثمانمئة

والكتاب هو الفوائد الفناريّة على إيساغوجي، وهو شرح دقيق، ممزوج، لطيف. مَن قرأه بحقِّه لم يَحتجْ بعده إلى شرحٍ على هذا المتن المبارك

المعلم : الشيخ صالح الغُرْسِي

عدد الدروس : عشرون موزعة على اثني عشر أسبوعًا

القسم : المنطق

المستوى : الأوّل / متقدِّم