تلخيص الدورة

لأصول الفقه مكانة عظيمة في علوم الشريعة الإسلاميّة، ولا يكمل البناء العلميّ لطالب العلم إلاّ بالتعرّف إليه، ودراسة مسائله والخوض في دقائقه، وتبيين غوامضه. ومع ابتعاد الناس عن الأصول واتجاههم نحو دراسة الفروع؛ وجدنا تخبّطًا في منهج قبول الفتوى بين طلاب العلم، وتضاربًا بين أقوال المنتسبين إلى العلوم الشرعيّة؛ نتجت عن عدم إدراك الأصول وقلّة الاهتمام بها، كما أنّ من أسباب انتشار منهج أعداء الدين أدعياء الحداثة والتجديد قلّة معرفة الناس بالأصول وإهمالهم لها. ولذلك فإنّ وجود مادّة أصول الفقه في برنامج فقهيّ أصيلٌ لا يُستغنى عنه.

وسندرس في هذه المادّة لهذا الفصل مباحث السنة والإجماع والأدلة المختلف فيها.

 متطلبات الدورة

أن يكون الطالب قد درس قبله متن المنا

 توصيف الدروس

1: مراجعة وأسباب الشرائع،

2: حكم الأصل في إضافة الشيء إلى الشيء،

3: العزيمة أقسامها وأحكامها،

4: الرخصة (أنواع الرخصة)،

5: القصر والنذر،

6: السنة: المسند والمرسل،

7: المتواتر والمشهور والآحاد (شروط المخبر)،

8: المستور والفاسق وصاحب الهوى،

9: خبر الراوي المعروف والمجهول،

10: الطعن المبهم وأحكام المعارضة،

11: تعارض القياسين وتعارض المثبت والنافي،

12: الترجيح بعدد الرواة وأقسام البيان وبيان التغيير،

13: كيفية عمل الاستثناء وحكمه وأنواعه،

14: بيان الضرورة والتبديل،

15: تتمة بيان التبديل وشرط جواز النسخ،

16: أنواع النسخ والزيادة على النص،

17: أفعال النبيّ صلّى الله عليه وآله وسلّم وشرائع من قبلنا،

18: تقليد الصحابة ومقدمة باب الإجماع،

19: باب الإجماع وبمن ينعقد،

20: مراتب الإجماع وحكمه،

21: القياس تعريفه وشرائطه،

22: حكم الأصل بعد التعليل وجواز الإبدال في الزكاة،

23: اللام للعاقبة وركن القياس،

24: التعليل بوصف ملائم وتقديم القياس على الاستحسان،

25: المستحسن بقياس خفيّ والاستحسان ليس من باب خصوص العلل،

26: فعل الناسي عفوًا، وحكم القياس،

27: دفع العلل وأنواع الممانعة وفساد الوضع،

28: المناقضة ودفع العلل المؤثرة،

29: أنواع المعارضة،

30: المعارضة الخالصة في علة الأصل والترجيح،

31: أقسام المعنى الذي يقع به الترجيح وحكم التعارض في الترجيح وما يثبت بالحجج السابقة في القياس،

32: أنواع الأحكام المشروعة وأنواع حقوق الله،

33: تعريف السبب وحكمه والتنجيز وتعريف العلة وحكمها،

34: اقتران العلة مع الحكم، وجعل النصابِ علةً بصفة النماء،

35: شراء القريب علة تشبه السبب، وأنواع إقامة الشيء مقام غيره، وتعريف الشرط،

36: اجتماع العلة والسبب والشرط له حكم السبب والعلامة.

ماذا ستتعلم

يتبيّن طالب العلم مآخذ العلماء للأحكام، وأساليبهم في الاستنباط، وطرائقهم في معالجة النصوص حتّى يستخرجوا منها الأحكام ويستنبطونها. فبهذا العلم تحلّ مشكلاتٌ فكريّة عظيمة في زماننا، ومن دراسته تحصل قناعات منهجيّة مفيدةٌ، وبتوضّيح بعض مسائل الأصول يتبيّن جزءٌ مهمّ من أسباب الخلاف بين العلماء. وسيتعرف الطالب خصوصا إلى علوم مشارقة الحنفية من علماء ما وراء النهر (الهند) المتأخرين في نهاية عصر الدولة العثمانية، وترجيحاتهم. وهو شرح معتدل: وافٍ في عبارة المتن، مختصرٌ في مسائل المطولات.

حول الكتاب والمؤلف

هذا الكتاب الذي سندرسه (النامي في شرح منتخب الحسامي) من كتب أصول الفقه عند الحنفيّة، التي تعدّ من كتب المستوى الثاني في الأصول، وهو أكثرُ تطويلاً من كتاب منار الأنوار للإمام النسفيّ، وكذلك يعدّ أعلى درجةً من شروح مختصراته؛ كشرح مختصر المنار لابن حبيب الذي شرحه القاسم بن قطلوبغا الحنفيّ.

والنامي شرح الحساميّ، ويُسمّى: (التعليق النامي) الذي نقرأه من تأليف عبد الحقّ بن محمد أمين الحقّاني أبي محمّدٍ، الدهلويّ، كان قوي المباحثة شديد الرغبة، مليح البحث حلو المذاكرة، مداعبًا مزاحًا بشوشًا طيب النفس، استقدمته أعضاء المدرسة العالية بكلكته في آخر عمره، ولقبته الدولة الإنكليزية بشمس العلماء. من مصنفاته: هذا الكتاب “التعليق النامي على الحسامي في أصول الفقه”، وعقائد الإسلام بالأردو في أصول الدين، والبرهان في علوم القرآن بالأردو، وفتح المنان في تفسير القرآن في مجلدات كبار بالأردو، وهو معروف بالتفسير الحقانيّ. توفّي سنة (1335هـ).

ومنتخب الحساميّ من تصنيف الشيخ الإمام حسامِ الدين: محمّدِ بنِ محمّد عمر الأخسيكثي (644 هـ)، الفقيه الحنفي الأصولي من أهل أخسيكث، وأخسيكث: قرية فيما وراء النهر من بلاد فرغانة. ألّف المختصر في أصول الفقه وسماه: المنتخب في أصول المذهب ويعرف: بالمنتخب الحسامي نسبة إلى لقبه، وهذا الكتاب من كتب الأصول التي حوت جملة من المسائل النافعة فجاء متوسّطًا بين مختصرات الأصول وشروحه المطوّلة